اخبار الخليج

حقيقة مقتل القطرية نوف المعاضيد

استقبلت الناشطة الحقوقية القطرية نوف المعاضيد الاهتمام مرة أخرى في الساعات القليلة الماضية بعد مزاعم حقوقية بأن عائلتها قتلتها قبل نحو شهرين.


صرح مركز الخليج لحقوق الإنسان ، وهو منظمة مستقلة غير ربحية تركز على حقوق الإنسان في الخليج ومقرها لبنان ، يوم الثلاثاء 14 ديسمبر / كانون الأول أنه “تلقى تقارير تؤكد مقتل المدافعة عن حقوق الإنسان نوف الع مديد المملكة المتحدة بعد عودته “.

وفقًا لمركز الخليج لحقوق الإنسان ، اختطفت المعاضيد من قبل عائلتها في وقت متأخر من الليل يوم 13 أكتوبر بعد أن أمرت السلطات العليا الشرطة المصاحبة لها في الفندق الذي تقيم فيه برفع حمايتها وتسليمها لعائلتها. و هكذا حدثت الحكاية. ثم “قُتلت في تلك الليلة”.

قصة القطرية نوف المعاضيد

واتهمت المنظمة الحقوقية السلطات القطرية بالتخلي عن الوعد الذي قطعته على نفسها لصالح الناشطة المهددة حياتها قبل عودتها إلى قطر، مبرزةً أنه لا يمكن التحقق من مصير المعاضيد من خلال “الحكومة القطرية التي تتبع سياسة السكوت المطبق في هذه القضية”.

قبيل اختفائها بيوم واحد، 12 تشرين الأول/ أكتوبر، عبّرت المعاضيد عن قلقها البالغ عقب مشاهدة والدها – الذي هو أحد معنفيها الرئيسيين والسبب في هروبها من منزلها – في باحة الفندق الذي تقيم فيه لا سيّما أن ضباط الحراسة “مثّلوا أنهم ما يشوفون… مثلوا أنهم ما عندهم صور هاي الشخص”، وفق قولها.

وكشفت آنذاك عن تعرضها لثلاث محاولات اغتيال فاشلة على أيدي أفراد أسرتها، مشددةً: “(أمير قطر) الشيخ تميم هو الوحيد الذي يستطيع وقف الخطر على حياتي بيديه”.

واستنتج GCHR: “يبدو جلياً أنه حتى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد لم يستطع تقديم الحماية اللازمة لمواطنة لم ترتكب أي مخالفة تُذكر، وعادت طواعية إلى بلدها بناءً على وعودٍ كثيرة من السلطات بتوفير الحماية الكاملة لها”.

من هي القطرية نوف المعاضيد

لمعرفة كافة التفاصيل والمعلومات عن نوف المعاضيد اضغط هنا

السابق
حل تطبيقات التربية الاسلامية للسنة 3 متوسط الجيل الثاني
التالي
هل يوجد مدارس اليوم الاربعاء بسبب الطقس ؟ أخبار أخرى

اترك تعليقاً

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.